موكب شباب سفير الحسين(ع)/الديوانية/

َلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ آدَمَ صَفْوَةِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ نُوح نَبِيِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اِبْراهيمَ خَليلِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُوسى كَليمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ عيسى رُوحِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُحَمَّد حَبيبِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلَيْهِ السَّلامُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ مُحَمَّد الْمُصْطَفى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ عَلِيِّ الْمُرْتَضى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ خَديجَةَ الْكُبْرى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنْ الْمُنْكَرِ، وأطعت اللهَ وَرَسُولَهُ حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً ظَلَمَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ، يا مَوْلايَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فِي الأصلاب الشّامِخَةِ، والأرحام الْمُطَهَّرَةِ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها، وَلَمْ تُلْبِسْكَ مِنْ مُدْلَهِمّاتِ ثِيابِها، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ، وَاَرْكانِ الْمُؤْمِنينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الإمام الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِىُّ وَاَشْهَدُ اَنَّ الأئِّمَةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى، وَاَعْلامُ الْهُدى، وَالْعُروَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ عَلى اَهْلِ الدُّنْيا، وَاُشْهِدُ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وَاَنْبِياءَهُ وَرُسُلَهُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايـِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي، وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وأمري لأمركم مُتَّبِـعٌ، صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعَلى أرواحكم وَعَلى اَجْسادِكُمْ وَعَلى اَجْسامِكُمْ وَ عَلى شاهِدِكُمْ وَعَلى غائِبِكُمْ وَعَلى ظاهِرِكُمْ وَعَلى باطِنِكُمْ .
موكب شباب سفير الحسين(ع)/الديوانية/

للثقافة الدينية و الحسينية

اه اه ان ماذا اقول في حقك وانت خامس اصحاب الكسا ماذا اقول وجدك المصطفى وابوك المرتضى وامك الزهرا سيدي ان الكلمات لتعجز عن وصفك يا سيد شباب الجنه تبا لتلك الزمره من ال اميه اللهم العن قتلة الحسين وعذبهم في اشد العذاب يا حسين ياحسين شهد بها سمعي وبصري وقلبي بابي انت  وامي من مثلك وقد قتل جمع اهل بيته واصحابه بل حتى الرضيع لم يسلم من شرهم ولكن اقسم بالله ان ثورتك سوف تضل خالده وان ذكراك لم تزل في قلوبنا وسوف ناخذ بثارك مع الامام الحجه
موكب شباب سفير الحسين/الديوانية /حي الغدير الثانية  ينادي لبييييييييك...لبييييييييييييك يا حسين

مع الحسين كل هزيمة انتصاروبدون الحسين كل انتصار هزيمة

 لأن قصة عاشوراء لم تكتمل فصولها، فإن .. كل يوم عاشوراء، وكل أرض كربلاء
لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل ارض راية، ولأقمنا له في كل ارض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية بإسم الحسين....انطوان بارا،،،مسيحي
 
إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لاأدرك لماذا إصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام....جارلس ديكنز الكاتب الأنكليزي
 
لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة الحسين ....الزعيم الهندي غاندي 

ينما جنّد يزيد الناس لقتل الحسين وإراقة الدماء، وكانوا يقولون: كم تدفع لنا من المال؟ أما أنصار الحسين فكانوا يقولون لو أننا نقتل سبعين مرة، فإننا على استعداد لأن نقاتل بين يديك ونقتل مرة أخرى أيضاً....العالم والأديب المسيحي جورج جرداق 


    بمناسبة عيد الغدير

    شاطر

    حسن الزاملي

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012

    بمناسبة عيد الغدير

    مُساهمة من طرف حسن الزاملي في الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 9:40 am

    تُبورك اسمك الــزاهي عليّا ... بأمر الله اصبحت الــوصيّا
    وقال الله يـــوم الحج مهلا ... فـــأني الآن نصبتُ الوليّا
    امير المؤمنين ابـــو ترابٍ ... لــه الايمان والآيات طيا
    وقــال المصطفى هذا وزيري ... سناه لأمتي بعـــدي هديا
    عليٌّ حبّه سيمـاء عـــدل ٍ ... ومن عـــاداه لا يلقى النبيا
    فلم يسجد لدى الاصنـام يوما ... ولم يدنو ولم يــــركع جثيّا
    به الاســـلام مدّ الفجر مدّا ... به الـــرحمن أبقى الدين حيّا
    وشمس الحق اشرق غدير خمّ ... واضحـى يومها عيــدا ً بهيّا
    وصاغ النور اركان البـراري ... فمن نهج الــولاية شاع ضيّا
    وليد البيت ميـــزان البرايا ... وليّ الله صــار الهــاشميا
    علــيّ اسمه في الارض ثقلٌ ... وفي العلياء قد اضحى الرضيا
    فلا دين وان ابدى خشــوعا ً ... ويوما قلبه عادى الــزكيّا
    هو اليعسوب في سوح المنايا ... وفي الميدان كرارا أبيــّا
    وفي بدر ٍ له صــولات شتى ... يجالد من هوى في الشرك غيا
    وفي أٌحد ٍ مـــلائكة ٌ تنادوا ... وجبـــريل ٌ علا صوتا ً دويّا
    فلا سيفٌ يعـــالي ذو فقار ٍ ... ولا كالمـرتضى يأتي فــتيّا
    ويوم الخنــدق الاكبـاد حرّى ... يبارز عمر ودّ العامريا
    وطال ندائه هل من شجاعِ ٍ ... يوازي قـوّتي يدنو رضيّا
    فنـــادى ليث احمد فيه هيّا ... انا الضــرغام ان تدعو القويّا
    وهذا ذو فقــــارٍ في يميني ... اذا رمت المنــون فصرْ اليّا
    وقال المصطفى عند التــلاقي ... به الايمـــان مشتملا بهيا
    وهذا الشرك اجمعه بعمـــرو ... فيا ربّــــاه انصر لي عليا
    فصال السيف في الاعناق ضربا ... فحز الرأس ، يفترش الدعيّا
    تبــــارك رب طه حين انهى ... قتال المـــؤمنين فتى حميّا
    هو الضـــرغام لا يدنوه عبدٌ ... ابا سبطين من يـــدنو النقيّا
    وقد صــاغت له الزهراء زوجا ... هم الانوار قد جمعت سويا
    علـيٌّ يـا علـيٌّ يـا علــيٌّ ... امــام الكون قد ارضى العليّا
    فنبض الــدين انت وانت دينٌ ... لباب العلــــم ا[/i]صبح[/i]ت ا[/i]لسم[/i]يّا[/b]

    Admin
    Admin

    المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 23/10/2012

    حيدرالشمري

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة نوفمبر 02, 2012 8:21 pm

    بارك الله فيك اخ حسن موضوع جميل I love you

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 5:10 am